القرآن الكريم

للكبار
ينظم المعهد دورات في حفظ وتجويد القرآن الكريم للشباب والكبار وذلك ضمن برنامج متكامل يشرف عليه محفظون أكفاء

للصغار
سعيا إلى ربط أبناء المسلمين في هذه الديار بالقرآن الكريم، أسس المعهد مدرسة تعليم القرآن والتي تعنى عناية خاصة بتحفيظ القرآن الكريم وتدريس علومه بما يناسب مستوى استيعاب المتعلم وترتكز في برنامجها على أمور منها:

1. عدد قليل من المتعلمين في المجموعة.

2. التلاوة والحفظ والمراجعة كل هذا ضمن برنامج متكامل.

3. أربع ساعات في الأسبوع مقسمة على يومين

- ويشترط لمن يلتحق بهذه المدرسة أن يجتاز امتحانا يؤكد قدرته على القراءة والكتابة.
- يمكن أن يكون التدريس في مقر المعهد أو في مكان آخر إذا توفرت الظروف الملائمة لذلك.
من أجل ترغيب المتعلمين في حفظ القرآن الكريم وإيجاد جو من المنافسة في هذا المجال ينظم المعهد مسابقة سنوية لحفظ القرآن الكريم توزع فيها جوائز تشجيعية على الفائزين وذلك في حفلة نهاية الموسم الدراسي.